منتديات كل العراقيين


 
التسجيلالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتمركز رفع الملفاتدخول

شاطر | 
 

 الرسائل البريدية في مواجهة الانتريت والموبايل في الغراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
karmrm
¤©[£]عراقي رهـيـب[£]©¤
¤©[£]عراقي رهـيـب[£]©¤


ذكر
عدد الرسائل : 51
العمر : 55
تاريخ التسجيل : 11/06/2007

مُساهمةموضوع: الرسائل البريدية في مواجهة الانتريت والموبايل في الغراق   2007-08-08, 05:45

الرسائل البريدية في مواجهة التكنولوجيا الحديثة وخدمات الانترنيت والموبايل
يعود تاريخ البريد الى نشأة الحضارات الاولى في وادي الرافدين حيث تم العثور على رقع طينية سومرية وبابلية تشير الى ذلك وتحمل اختاما قسما منها مدون عليه مستعجل .. وفي زمن الخلافة الاسلامية تأسس اول ديوان للبريد وانشأت طرق ومحطات لنقله واستخدمت في ذلك الوقت الخيول والابل.. ومنذ تأسيس الدولة العراقية تم انشاء اول مديرية للبريد سميت بمصلحة البريد والبرق عام 1922 وانضم العراق الى الاتحاد البريدي العالمي وحضر كافة مؤتمراته وانتخب لمرات عديدة عضوا في المجلس الاستشاري التنفيذي وكان كذلك عضوا مؤسسا في الاتحاد البريدي العربي وهيئة بريد الخليج.. ويساهم البريد من خلال مكاتبه المنتشرة في بغداد والمحافظات والبالغة (349) مكتبا في تغطية كافة المدن الرئيسية والاقضية والنواحي والمعابر الحدودية كما تم اصدار الالاف من الطوابع شملت التراث الوطني والشخصيات الادبية والعلمية اضافة الى معالم العراق الاثرية والدينية.. ويحتل العراق مكانة مرموقة بين دول العالم في تقديم الخدمات البريدية الاساسية والاضافية ويلعب دورا مهما في نشر الثقافة من خلال تخفيض اجور الكتب والاصدارات والصحف والمجلات التي ترسل بواسطته الى كافة انحاء العالم وله تأثير ايجابي في الاقتصاد الوطني والعلاقة بين كيانات المجتمع والدولة لما له من دور بارز في التواصل بينها..
خدمات بريدية واضافية
- عندما نقارن بين حجم البريد قبل ربع قرن والان نجد ان هناك تفاوتا كبيرا في كل الجوانب حيث اصبح العالم اقليما واحدا من حيث سهولة الاتصال بين مختلف الشعوب للتطور الحاصل في التقنية الحديثة.. مما يجعل قطاع البريد امام تحديات كبيرة اولها تقديم الخدمة الافضل من خلال المنافسة السريعة وديمومة الخدمة البريدية.. واليوم بعد حقبة من الانعزال التام عن العالم الخارجي يسترجع البريد العراقي عافيته وسط التكنولوجيا الحديثة حيث سيشهد المستقبل القريب تطورا ملحوظا للبريد باستعادة مكانته الاقليمية والدولية من خلال العمل الدؤوب لكل العاملين في هذا المجال.. مؤكدا ان بريد بغداد الذي يضم (68) مكتبا تغطي جانبي الكرخ والرصافة و (27) مركزا توزيعيا مسؤولة عن ايصال الرسائل الى المواطنين في محل سكناهم وعلى امتداد الرقعة الجغرافية للعاصمة يقوم ايضا بتقديم خدماته البريدية ومنها الحوالات الداخلية بين بغداد والمحافظات وصناديق المشتركين وجباية القوائم الهاتفية والنداءات الدولية والمحلية والفاكس والطرود الصادرة ال خارج العراق اضافة الى الطوابع لتخليص الرسائل.. اما الخدمات الاضافية التي تقدم للجهات المستفيدة فهي توزيع رواتب متقاعدي الضمان والحماية الاجتماعية ورعاية الاسرة والمهجرين والعاطلين عن العمل حيث تساهم المكاتب البريدية في تخفيف معاناة المواطنين وانهاء مشكلة اجور النقل.. وهناك مشاريع جديدة لتطوير البريد منها التنسيق مع وزارة الداخلية لوضع الية عمل لاستخراج جوازات السفر وهوية الاحوال المدنية وشهادة الجنسية والخدمات الاخرى بمساهمة المكاتب البريدية وهذا المشروع قيد الدراسة من قبل الداخلية حاليا وهو يهدف الى خدمة المواطنين وتخفيف الزخم عن دوائر السفر والجنسية وهناك مشروع مماثل مع وزارة البلديات والاشغال العامة فيما يخص ايصال خدمات الماء واصدار اجازات البناء كما يدخل البريد كشريك غير مباشر مع وزارة الكهرباء باستلام اجور قوائمها..
اسطول لتوزيع الرسائل
* وحول سبب تأخر الرسائل وشكاوى المواطنين
- بالنظر لاهمية البريد الخاص بشكاوى المواطنين فيجب ان يرسل بالبريد المسجل لضمان وصوله وتسليمه لصاحب العلاقة اما عن تأخر بريد الوزارات وتشكيلاتها فهو بسبب المعتمد وليس للمكاتب البريدية دور في ذلك فهي تقوم بايصال الرسائل بشكل يومي من خلال مراكزها التوزيعية المنتشرة في بغداد والمحافظات رغم جميع الظروف الصعبة ومنها انقطاع بعض الطرق احيانا وازدحامها احيانا اخرى حيث لدينا اسطول بريدي يتكون من (20) سيارة في بغداد فقط وفي كل محافظة هناك عدد كبير من السيارات الخاصة بذلك وحسب كفايتها اما بالنسبة للبريد بين المحافظات فانه ينقل جوا عبر مطاري البصرة جنوبا واربيل شمالا وتوجد خطة منظمة لمتابعة هذا العمل..
اما بالنسبة للبريد الدولي فهو ينقل بواسطة الخطوط الجوية العراقية الى جميع دول العالم ومن خلال متابعتنا لمراقبة نوعية الخدمة التي يشرف عليها الاتحاد البريدي العالمي فان النتائج الاخيرة ابرزت تفوق البريد العراقي على العديد من الدول المتقدمة بسرعة الوصول ونحن لدينا رحلات جوية الى طهران والقاهرة ودبي وعمان حيث ينقل البريد عبر طهران الى شرق اسيا واستراليا ومن القاهرة الى الدول الافريقية ومن دبي الى الهند ودول اوربية ومن عمان الى انكلترا وامريكا وباقي دول العالم وبفترة تتراوح بين (2 - 7) ايام وحسب المسافة.
التأثر بالانترنيت والموبايل
وعن تأثر البريد بالانترنيت والموبايل..
ان التطور التكنولوجي الجديد ومنه خدمات الانترنيت والموبايل اثرت على خدمات البريد العادي وحجم الرسائل المتبادلة وكانت الحافز لنا للبحث عن منافذ جديدة لمواجهة التحديات ومن بين ذلك خدمة البريد الدعائي حيث يضطلع البريد بدور اعلاني من خلال ايصال الرسائل الى شرائح مختلفة تحددها الجهة المعلنة وهذا ما يحدث كثيرا خاصة ايام الانتخابات العامة والاعلانات الاخرى.. بالاضافة الى تبادل الحوالات البريدية المالية على مستوى دولي وسنبدأ مع ايران قريبا ومن ثم باقي الدول الاخرى وتزامنت هذه الخطوة مع اقامة دورات تطويرية لكوادرنا وفي دول اوربية.. كما تم استحداث صندوق تسليف موظفي البريد وقد وضعنا اللمسات الاخيرة لهذا المشروع الذي هو قيد التنفيذ من الايرادات المتحققة لارباح التوفير واسوة بالمصارف الزراعية والصناعية.. ودعا مدير دائرة البريد والتوفير بعض وزارات الدولة ومؤسساتها ومنظمات المجتمع المدني الى تأجير صناديق بريدية خاصة بها وفي الاماكن القريبة منها كما هو الحال في الوزارات التي بادرت الى ذلك وهذه العملية سوف تسهم بشكل كبير في ايصال الرسائل وشكاوى المواطنين الى الجهات المسؤولة بسرعة ودقة كبيرتين..
معوقات تعترض العمل وعن بعض المعوقات التي تعترض العمل
- لاتزال بعض مصارف الرافدين والرشيد تمتنع عن اجراء المقاصة بمبالغ الصكوك الصادرة لامر المكاتب البريدية حيث تقوم فروع المصارف باستقبال الايداعات اما عمليات السحب فانها ترفض القيام بها خلافا لسياقات العمل السابقة علما اننا نتعامل شهريا بمليارات الدنانير من جباية مبالغ القوائم الهاتفية ودفع رواتب رعاية الاسرة والمتقاعدين وشبكة الحماية الاجتماعية والنشاطات البريدية الاخرى ذات المردود المالي.. كما لاتزال تسعيرة مكاتب الخدمة الهاتفية والنداءات الدولية لدينا مرتفعة مقارنة مع مكاتب القطاع الخاص التي تشكل منافسا مهما لمكاتبنا وقد سبق وان تم مخاطبة الوزارة لغرض تخفيض سعر الدقيقة لتكون بسعر القطاع الخاص او اقل ولم تحصل الموافقة.. اضافة الى كثرة المكاتب التي تقدم خدمات النداءات الدولية والوطنية بصورة غير قانونية وبمواقع قريبة من مكاتبنا.. اضافة الى صعوبة الحصول على التعويضات لالياتنا التي تتعرض للاضرار الكبيرة نتيجة العمليات العسكرية وتوقف قانون استملاك اموال الدولة رقم (21) لسنة 1981 والذي ينعكس على عدم امكانيتنا الحصول على اراض لبنائها للمكاتب البريدية المؤجرة..
- لقد كانت الطوابع التي تستعمل في العراق خلال حقبة الحكم العثماني التي دامت زهاء الاربعة قرون هي طوابع تركية وبعد قيام الحرب العالمية الاولى ودخول القوات البريطانية بغداد عام 1917 عمدت الى الاستيلاء على كل ما تبقى في دوائر البريد المحلية من طوابع ومستندات وامر السيد برسي كوكس الحاكم السياسي بتوشيح هذه الطوابع بعبارة (بغداد تحت الاحتلال) فسميت هذه المجموعة (مجموعة بغداد) وهي ما يمكن اعتبارها النواة الاولى للطوابع البريدية العراقية وكانت تتألف من (28) طابعا والثلاثة الاخيرة منها نادرة جدا وفي عام 1918 صدرت مجموعة اخرى مؤلفة من (17) طابعا بريديا اعتياديا و (22) طابعا رسميا.. وبعد ان احتلت الجيوش الهندية البريطانية المشتركة مدينة الموصل تم اصدار (6) طوابع عرفت بـ (مجموعة الموصل) وهي في الاصل طوابع مالية عثمانية وتمكن العراق عام 1923 من اصدار اول مجموعة من الطوابع البريدية (مناظر العراق) طبعت في لندن وهي تحمل صورا لحضارتنا القديمة وتتألف من (13) طابعا عاديا و (12) رسميا من نفس الاشكال.. ثم صدر عام 1927 طابع بريدي واحد للملك فيصل الاول بملابسه العربية واستمر الوضع كذلك حتى تم تنظيم الامور البريدية في العراق حيث صدر اول قانون بريدي عام 1930 والغيت بموجبه نظم البريد السابقة ومن ثم توالت الاصدارات للطوابع البريدية بكل اشكالها وانواعها والى يومنا هذا واصبحت تحتل المكانة المتميزة بين اقرانها من الطوابع العالمية..
اصدارات جديدة من الطوابع
ان دائرة البريد والتوفير باشرت بطرح الطوابع الجديدة (حضارة العراق، اولمبياد اثينا، يوم السيادة، لوحات فنية عراقية) في مكاتبها البريدية الموزعة في بغداد والمحافظات وتحمل هذه الطوابع في طياتها معان وسمات مميزة بحيث لا يمكن ان تكون في متناول المتلاعبين والمزورين لدقتها في الالوان وحيثية الورق العالي الجودة والامكانية العالية في الطباعة وهي تعتبر قفزة نوعية جديدة للبريد نظرا لما يمر به البلد من ظروف صعبة حيث عملنا بكل جهد لمواكبة الثورة التقنية التي يشهدها العالم وقد تم طبع هذه المجموعة في البحرين وهي تعبير حقيقي عن حضارتنا وتاريخنا. واشار الى ان شعبة الطوابع تستقبل الكثير من هواة جمعها وكل من يرغب بالاطلاع او الشراء بكل حفاوة وترحيب ويذكر ان مكتب هواة الطوابع يحوي الكثير من القديمة منها على مر العصور اضافة الى الحديثة ليكونا مزيج خالص وتعبير حقيقي عن مسيرة العراق في تاريخه الحديث. واوضح ان شعبة الطوابع تعمل الان لاصدار مجموعة اخرى منها اضافة الى البطاقات البريدية للمناسبات وتتضمن المجموعة الذكرى (65) لتأسيس مصرف الرافدين وعن الزهور والحرف الشعبية والطيور واعمار العراق وشخصيات فنية عراقية ولعدة فئات والعمل جاري للاتفاق على ذلك مع شركات لها باع طويل في هذا المجال للحصول على نماذج من الطراز المعبر ذات السمة الحضارية والتقنية العالية كما ان لدائرة البريد والتوفير عدة اتفاقيات لاصدار مجاميع حديثة وجديدة من الطوابع ومنها طابع المولد النبوي الشريف الذي سيكون مشتركا مع ايران...
* انجازات وخدمات للمواطنين
- يعتبر التبادل البريدي من الاقسام المتميزة على مستوى الدائرة وله عدة مهام وانجازات منها التواصل في تسفير البريد بأنواعه العادي والمسجل والرزم والمطبوعات والطرود البريدية الى خارج العراق وداخله وتصنيع اكياس البريد والطرود في مقر القسم مما يؤدي الى قلة الكلفة للاكياس البريدية وتوفرها باستمرار دون الحاجة الى انتظار المناقصات مع القطاع الخاص وفتح منافذ لاستلام وتسليم الطرود والرزم الصغيرة في مكاتب البريد في بغداد لجانبي الكرخ والرصافة بعد ان كانت محصورة في مقر القسم لتسهيل وصولها الى المواطن بأسرع وقت وتجنيبه عناء الوصول من مناطق بعيدة وعمل اكياس قماش خام وخياطتها في ورشة القسم وبيعها للمواطنين الذين يحتاجونها لارسال طرودهم المختلفة وتوحيدها بقماش واحد وتوفير مردود مالي للقسم.. كما تم استحداث لجنة متابعة للبريد المرسل من مكاتب بغداد والمحافظات الى مقر القسم للمحافظة على الوزن والتسعيرة بالنسبة للبريد والطرود.. وهناك مقترح مرفوع الى الدائرة لغرض تصنيع صناديق كارتون بدلا من شرائها لاستخدامها من قبل المواطنين وتوفير اشرطة لاصقة لاحكام حفظ الطرود المرسلة وتوفير مردود مالي لا يستهان به..
- ان هناك اكثر من (500) مكتب للخدمة الهاتفية تابعة لقسمنا موزعة بين بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية وتتخذ من الجامعات والمستشفيات وكراجات النقل مواقعا لها وهي تقدم خدمات النداءات الدولية والمحلية والفاكس وهذه المكاتب مؤجرة للمواطنين وعن طريق المزايدة العلنية وحسب قانون ايجار اموال الدولة.. كما يقوم بعضها بمهمة بيع الصحف والمجلات وهي نشاطات اضافية لهذه المكاتب ونحن نتولى الاشراف عليها واصدار الاقساط الهاتفية وتوزيعها.. الا انه شكا من انتشار مكاتب الخدمة الهاتفية غير المجازة وبشكل عشوائي وباسعار اقل من المقررة ضمن مكاتب البريد والتوفير مما يؤثر على العمل بشكل ملفت للنظر..
- لقد تم ترميم (21) مكتبا بريديا في بغداد وهي مكاتب الدورة والجهاد والسلام ومجمع الكرخ والنور وبغداد الجديدة والكرادة و14 تموز وحي عدن والشعب والضباط وحي العامل والبلديات والمدائن وسبع ابكار ومدينة الصدر والكاظمية والفداء والزعفرانية والمجمع الطبي والوحدة.. والعمل جاري لترميم مكتب بريد الخنساء والطارمية واليرموك والرسالة والراشدية والرصافة وحمورابي فيما تم الانتهاء من بناء مكتب بريد الجادرية..
اما في المحافظات فقد تم الانتهاء من ترميم مكتب بريد حمدان في البصرة وانشاء مقر للشؤون البريدية ومكتب بريد في الديوانية وانشاء مكتب بريد ديالى وجميع هذه الاعمال تمت من خلال المنح والمساعدات كما تم استلام (35) سيارة بريدية و(40) حاسبة الكترونية مرتبطة بالموازين و(35) صندوقا بريديا اضافة الى اجهزة فحص الطرود والعقول الالكترونية للموازين (50) عقلا وآلات التختيم ومستلزمات عمل اخرى كثيرة..
* توزيع رواتب الرعاية
قسم العلاقات والاعلام في الدائرة يقوم بتوزيع رواتب المشمولين بالرعاية الاجتماعية وشبكة الحماية حيث ان بريد حيفا يستقبل ما بين (200) الى (250) مواطن يوميا لاستلام رواتبهم ويشمل مناطق حيفا واللطيفية وناحية الرشيد واليوسفية والمحمودية. ويأتي التوزيع وفق نظام يسوده الهدوء والانضباط ويعكس صورة حضارية رائعة لان التوزيع كان من عدة منافذ ووفق المستمسكات الرسمية دون اي ازدحام يذكر وانه كان لشهرين فيما يخص الرعاية الاجتماعية وستة اشهر للمشمولين بشبكة الحماية.. للمكاتب البريدية الموزعة في بغداد والمحافظات دور فعال ومهم في جمع الايرادات التي تعود منافعها للدائرة وتسخر بالتالي لخدمة المواطنين وتأتي من عدة منافذ منها بيع الطوابع وخدمة النداءات الوطنية والدولية وايجار الصناديق والفاكس وبيع لهواتف والاسلاك حيث بلغت الايرادات للاشهر الستة الاخيرة اكثر من (511) مليون دينار وتأمل الدائرة بتوسيع نطاق خدماتها في المستقبل لتصل الى كافة المواطنين دون استثناء وفي اي رقعة من مساحة الوطن الحبيب..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرسائل البريدية في مواجهة الانتريت والموبايل في الغراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كل العراقيين :: أقسام الجوال :: منتديات كل العراقيين لبرامج الجوال وشروحاته-
انتقل الى: