منتديات كل العراقيين


 
التسجيلالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتمركز رفع الملفاتدخول

شاطر | 
 

 فضيحة الاحزاب الشيعية...تكشفها وثائق ويكيليكس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
narmeen
¤©[£]عراقي بالباكيت[£]©¤
¤©[£]عراقي بالباكيت[£]©¤


انثى
عدد الرسائل : 1
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 02/12/2011

مُساهمةموضوع: فضيحة الاحزاب الشيعية...تكشفها وثائق ويكيليكس   2011-12-03, 01:21

قراءة في وثيقة ويكيليكس المسربة – فضيحة الاحزاب الشيعية الحاكمة–
هذه الوثيقة تم التعتيم عليها ولم يرد أي ذكر على ماورد فيها من قبل الفضائيات العربية
باستثناء مجلة التايم..

هل حاول احدكم يوما ما البحث عن ولو عن وثيقة من وثائق ويكيليكس الخاصة بالحرب على العراق بلغ عددها 391,832 تقريرا سريا مسربا من كيبل الخارجية الامريكية وسفارتها في العراق ... بالصدفة وقعت بين يدي مجموعة وثائق وفكرت اني انشرها بعد ترجمتها ..بالتأكيد قد تكون الترجمة غير دقيقة ولكن المهم اني انشرها لتعلموا لماذا وضعت هكذا عنوانا لمشاركتي هذه....
ولا اطيل عليكم ولكن ادعكم مع ترجمة هذه الوثيقة وصورة للوثيقة التي تثبت ان الاحزاب الشيعية هي المنفذ للمخططات الامريكية....
هل اطلع مثقفو العراق ومن يهتم بشؤون العراق على وثائق ويكيليكس؟؟
لا اعرف هل اطلع ساسة العراق على هذه الوثائق ؟
هل اطلع رجال الدين على ما يخطط له الامريكان؟

كشفت مجموعة وثيقة أمنية مسربة من السفارة الامريكية في بغداد على درجة عالية من السرية بتاريخ 6/8/2004 الى وزارة الخارجية الأمريكية عدة نقاط مهمة تخص الامن القومي الامريكي.
حيث أشارت تلك الوثيقة ان اجتماعا عقد في بغداد ضم السفير الأمريكي في بغداد السيد جون نيغروبونتي ومسئولي وكالة المخابرات والاستخبارات الأمريكية في العراق بالإضافة إلى الجنرال جورج كيسي قائد القوات الأمريكية في العراق ,لدراسة معلومات مهمة تخص الأمن القومي الأمريكي ....
ونتج عن ذلك الاجتماع هذه الوثيقة التي تؤكد وبشكل لا يقبل الشك إن الأمن القومي الأمريكي بات في معزل عن اية تهديدات خارجية ممكن ان ينتج عنها أعمال إرهابية ضد المصالح والمؤسسات الأمريكية داخل الولايات المتحدة وخارجها .
إن الخطر الكبيروالتهديد الحقيقي الذي سوف يكون مقلقا لأمن الولايات المتحدة مصالحها يتمثل بالأفكار والخرافات التي يؤمن الشيعة بها وخاصة أسطورة (خرافة) المهدي , حيث إن هذه الفكرة هي منطلق التهديدات المستقبلية التي ستواجه امن الولايات المتحدة.وتم وضع رمز (M.M)للدلالة على موضوع خرافة المهدي...

ان اجتماعات متعددة كانت تعقد لدراسة اصدار تقرير نهائي حول امن الولايات المتحدة والتهديدات التيممكن ان تواجهها الولايات المتحدة بعد حرب تحرير العراق , وتم عرض ومناقشة تلك المعلومات مع نائب وزير الخارجية الامريكي ريتشارد ارميتاج خلال زيارته لبغداد 18/07/2004, وكذلك مع وزير الخارجية الامريكي كولن باول 30 تموز/يوليو 2004
وتشير الوثيقة المسربة من سجلات الادارة الامريكية انه بناءا على تقرير السفارة الامريكية في بغداد فقد تم في ديسمبر 2004 عقد اجتماع لمجلس الامن القومي الامريكي ضم كلا من الرئيس بوش و نائب الرئيس ، وزراء الخارجية والدفاع والخزانة ، ومدير المخابرات الوطنية ،مستشار الأمن القومى ورئيس هيئة الأركان ألمشتركة أليوت أبرامز مدير قسم الشرق الاوسط في مجلس الأمن القومي الأمريكي.
وتشير الوثيقة المسربة من سجلات الادارة الامريكية قد صدر عن ذلك الاجتماع تقرير اعطى للتهديد الارهابي تعريفا جديدا ليكون معنى التهديد الارهابى ضد الولايات المتحدة بأنه خرافة المهدي التي تنتشر بين الشيعة.
أما الخطوط الرئيسية للإستراتيجية الوطنية في الحرب على الإرهاب فقد التقرير في الصفحة الرئيسية على ان الشعب الامريكي يجب ان يدرك اننا نخوض حرب أفكار مثلما نخوض حرباً عسكرية ونؤمن إيماناً قوياً بأن أفكارنا لا مثيل لها وإن هذه الحرب تستهدف تغيير المدارك وإن من المحتم الفوز فيها، وعدم الاعتماد على القوة العسكرية وحدها ,ونصت الورقة الرئيسية لإستراتيجية الأمن القومي للولايات المتحدة الأمريكية : على أن أحد أهم أدوات أمريكا في نشر مبادئها في الشرق الأوسط هو (شن حرب أفكار) مع اللجوء للخيارات العسكرية عند الحاجة. ولذلك يجب ان يكون التركيز على الخطوات التالية:

1- ان الادارة الامريكية قلقة من تقرير السفارة الامريكية في بغداد وتعتبر ان هذا التهديد يمثل تحديا حقيقيا لأمن الولايات المتحدة ومصالحها في العالم وفي الشرق الوسط بالخصوص,أن ترك خرافة المهدي تسيطر على شيعة العراق الذي هو من المناطق الإستراتيجية في العالم سوف يخلق تحديا خطيرا لأمن الولايات المتحدة وسوف يهدد العالم في السنوات المقبلة.
2-ابعاد العلمانيين والأحزاب العلمانية عن الحكم في العراق.وعلى الاحزاب العلمانية ان تدرك جيدا ان وجودها مرتبط بأمن الولايات المتحدة .
3-مجلس الأمن القومي يؤكد ضرورة احتواء ودعم الأحزاب الشيعية ( حزب الدعوة,المجلس الأعلى للثورة الإسلامية,التيار الصدري ,حزب الفضيلة) والحركات الشيعية الأخرى والسيطرة عليها والتغلغل فيها, لأنها المصدر الأول لأسطورة المهدي ويمكن لهذه الاحزاب تنظيف الفكر الشيعي من خرافة المهدي وتغيير الأفكار التي تهدد نشر الديمقراطية في العراق والشرق الأوسط.ولذلك يجب دعم الاحزاب والحركات والتيارات الشيعية المختلفة ,وجمعها في تحالف موحد يكون هو الحاكم للسنوات القادمة .
4-استحداث ادارة الاستخبارات الوطنية (القومية) للإشراف على الوكالات الاستخباراتية ومن ضمنها وكالة المخابرات المركزية الأميركية وإجراء تعديلات في الوكالة المركزية للمخابرات الأمريكية والاستخبارات واختيار العناصر الخبيرة لمواجهة هذا التحدي الجديد.
5- تخصيص ميزانية لتغطيه نفقات الخطة.

- موافقة الكونغرس على تقرير اجتماع مجلس الامن القومي الأمريكي لدراسة تقرير 21/1/ 2005 ,
- الكونغرس يشكل لجنة لمتابعة إستراتيجية الدفاع القومي لمواجهة الخرافات برئاسة . بيتر كينغ، رئيس لجنة الامن القومي في مجلس النواب،والسيدة:جين هارمن رئيس اللجنة الفرعية للاستخبارات في الكونجرس الأمريكي.
30/كانون2/2005 اجراء الانتخابات العراقية وفوز الائتلاف العراقي الموحد
- تشكيل الحكومة العراقية الانتقالية محل الحكومة العراقية المؤقتة في 3 مايو 2005 وتم التصديق على هذه الحكومة من قبل مجلس النواب العراقي المؤقت وانتخاب ابراهيم الجعفري ( الشيعي )رئيسا للوزراء خلفا لاياد علاوي.
23 نيسان 2005 مجلس الشيوخ الاميركي يقر تعيين الدبلوماسي جون نيغروبونتي مديرا للاستخبارات الوطنية الأميركية للإشراف على 15 وكالة استخباراتية منها وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية.
7 يونيو(حزيران) 2005 مجلس الشيوخ الأمريكي يقر تعيين زلماي خليل زاده سفيرا للولايات المتحدة في العراق
مايو من عام 2006 المالكي رئيسا للوزراء.
لجنة الامن القومي المكلفة بمتابعة ملف تهديد خرافة المهدي الارهابية تعقد اجتماعا مع لمناقشة تقرير اعضاء من لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأمريكي الذين زاروا العراق في شهر فبراير 2006 ويصدر"تقرير المراجعة ألدفاعية" ، Quadrennial Defense Review Report حيث أكد أن"الولايات المتحدة أمة دخلت فيما سيكون حربا طويلة" وهو ما أكد عليه تقرير "استراتيجية الدفاع القومية للولايات المتحدة 2005"، ويؤكد على اهمية متابعة خطة حرب الافكار.
6/ديسمبر2006 تعيين روبرت جيتس المدير الأسبق لوكالة المخابرات المركزية ولوكالة الاستخبارات المركزية وزيرا للدفاع بدلا من دونالد رامسفيلد.

وهناك وثائق اخرى مثيرة للعديد من التساؤلات
ولكن السؤال هل تم اختراقنا ؟
تحياتي.....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فضيحة الاحزاب الشيعية...تكشفها وثائق ويكيليكس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كل العراقيين :: الأقسام العامة :: منتديات كل العراقيين العامة-
انتقل الى: