منتديات كل العراقيين


 
التسجيلالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتمركز رفع الملفاتدخول

شاطر | 
 

 شكـــــــــــــــــــــــــــــــــــر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
¤©[£]عراقي رهـيـب[£]©¤
¤©[£]عراقي رهـيـب[£]©¤


عدد الرسائل : 96
تاريخ التسجيل : 12/11/2006

مُساهمةموضوع: شكـــــــــــــــــــــــــــــــــــر   2006-11-16, 01:15

شايل العلم تحية خاصة الى كل من يراسلني تحية خاصة الى كل عراقي يخاف على وطنه وهذه قصيدة لبغداد





وأديمها المخضلُّ خضَّبه الدّمُ





ما لبغداد ليلها متجهّـمٌ






كـلا ولا عطفتْ عليها الأنجـم





لا البدرُ أنشدهـا لحون ضيائـه






قـفراً، وفرّ البلبلُ المترنّـِم





حتى السمير جفا،وأصبح روضها






ليلٌ يحاصرها، وموجٌ يلطــم




في لجة المجهول ها هيَ أبحـرت






أم أنه الزمن الأصمّ الأبكـمُ





صرختْ وكم صرختْ، فهل بُحّ الصدى






حتى يروّعها الدعيُّ المجــرمُ





ما لبغداد أيّ جــرمٍ قد جنـــتْ






ويُدنَّس العرض الشريف ويُوصـمُ





وبأي ذنبٍ تستبـاح دماؤهــا؟






إلا على صوت المنون يدمــدم





كم قريةٍ نــامتْ بأمنٍ لم تفــقْ






كِبَرٌ وراح بشيبه يسترحـــمُ





لم يعبؤوا بالشيخ أحنى ظهـــره






أيدٍ ملوثةٌ ووجه أسحـــم





حتى النساء بهنّ تعبث في الدجـى






عن وصف ما يجري فذلك أعظم





أما عن الأطفـال تعجز أحرفــي






أبداً، وحار بها الخيالُ الملهــم





وحشية لا لم يُشاهدْ مثلهـــا






لبكى، وقسوة قلبـه تتألـــم





لو أنّ "فرعوناً" رأى أحداثـــها






غابٍ بها الأقوى يسود ويحكمُ





باللِّه أي شريعةٍ هذه ســـوى






ثوب الحداد، ووجـهها متورّمُ





ما لبغداد ما لهــا قد أُلبسـت






فزع "المقـام" له وضجّت زمزمُ




أودى بها خطب وكم من هو لـه






والليل داجٍ، والخلائق نوَّم





طُعنتْ بخنجر غادرٍ في قلبـها






بعضاً، وربك بالحقيقة أعلــمُ





فسرتْ به الأنباء يضرب بعضــُها






فتأوّلوا، وتقوّلـوا، وتكلّمــوا





والكل صار مفسراً ومحلـــــّلا






أن الذي فعل الجريمةَ مسـلــم





لكنهم من بعد لأي أجمعـــوا






أن يبصرَ الإسلامَ وهو يُهــدَّم





تالله ليس بمسلم من همّــــُه






كـفّ الردى ظلماً ويغسله الدم





هذه بغداد حاضر تلهو بــه






تشـدو المشاعرُ بالأمانِ وتحلـمُ





وغد يجلّله الغموض ولم تـــزلْ






يـروي حوادثَها الأسى' ويترجمُ





هذه بغداد يا لها من قصــة






صـوراً يشيبُ لها الصبيُّ ويهرم





في كل يوم يعرض الرائي لنا






وقلوبُنـا مما بها تتضــرَّم





ُنرنو لها ونغض طرفاً دامـــعاً






أو ليس فيكمْ من يحنُّ ويرحمُ





يا مسلمون أما رأيتمْ ما جــــرى؟






أقـوى سلاح في الوجود وتُهْزم





عجباً لأمة "أحمدٍ" في كفـــها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شكـــــــــــــــــــــــــــــــــــر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كل العراقيين :: الأقسام العامة :: منتديات كل العراقيين للترحيب والتهاني-
انتقل الى: